الاثنين، 10 أكتوبر، 2011

بــَـعدك




بعد رحيلك

لم أعد نفسي ...

لم أصــر غيري...

ولم أتلاشى...

صرت هذا الكائن اللامرئي....

أسير ولا أعي سيري..

أتكلم ولا أسمع سوى صوت هذه الأنفاس المختنقة

تتصاعد ببطء بشكل كلمة ..

أنا المتلاشي أدناه ... بعدك !