الاثنين، 3 نوفمبر، 2008



أراد أن يحبني ...


فنثر لي الورد أينما تلفت ..


أراد أن يحبني أكثر ..


فحمل لي كل يوم صوته بشكل أشهى

و زين لي أحلامي بالسكر


أراد أن يحبني أكثر و أكثر ...


فزرع لي أقحوان الأرض جميعاً تحت نافذتي

و حمل السنونوات خطابات طويلة لتخبرني بقدر إشتياقه



و لحظة قررت فيها أن أحبه أكثر من أي شيء



وجدته يرحل






.
.
.

ليست هناك تعليقات: