السبت، 18 أكتوبر، 2008

ابـــــقَ ...


13/9/2008




أما زلت ...تسألني لماذا؟؟؟

و تصر على السؤال !!

ألم ترَ قطر الصباح ِ

يغطي وجه الحقيقة و يُسهب بالسهر

و لم تر ذاك الذي يروي روحي بالخدر

فلم يعد الألم ألماً

ولم تعد الغربة بتلك الوحشة

وحدي هنا..........ألوكها

وأنتَ هناك ...... تلوكني

تتغذى على روحي ...

وأنا سعيدة ٌ ... لأن خلاياك تمتصني
و تخرجني كلمات....

أتمزق أنا ... أتشعر بي ؟؟؟؟!!!!

قلي بأنك تشعر ...!
قلي بأنك تعرف ....!

ألا ترى أشلائي تحيط بالأماكن ...
و بقايا شظاياي تلفك أينما ذهبت ...


أخبرني بأنك تراها ...

أخبرني بأني لا أهذي ...!!!!!

أمسك لي خيوط الصباح الأولى
و أكد لي على وجودي بهذه الأرض


أتأخرت أنا ؟؟؟

أكل هذا تأخرت ...

لو انتظرتني قليلاً

لما أتعبتني و أتعبك تعبي....

لِمَ لَم يكن لديك ذاك الإيمان بقدومي ..؟؟!!

برغم اعتقادي الجازم بوجودك ...!!!!

و سعيِ المستمر إليك ...

بت ُ أرحل لك بروحي

لِمَ لَم تنتظرني ؟؟؟؟!!!!

أما زلت تراني ؟؟!

و تسمع أنيني ليلاً بقربك .. و صوت أنفاسي
المتلاهثة من تعب يوم طويل
أم أنك تعرف بأني لم أعد أستطيع النوم
و بأنني هنا أرقبك دوماً تتحرك قربي
فأبث لك شوقي صمتاً
و قبلاً بعيدة

أخبرني أنك تراني؟؟!!!

بحقي لديك...
بحبي إليك ... أخبرني؟

ألا تعرف بأن في البعد جفاء ...
وبأن الأوراق تتيبس دون ماء ...
و بأنني بتُ أحترف الموت قبل لقياك...

لا تسمح لي بالموت.... أبداً..

لا تسمح له بالتسلل لروحي ...

ابقَ ...

أربعة حروف توازي عمري

فابقَ ...

بكل ما عبدت و ما لم تعبد

بكلي و كلك

بكلتا يديك

و جميع أصابعك

بقلبك .... و بقاياي


ابــق َ.....!

ليست هناك تعليقات: