الأحد، 19 أكتوبر، 2008


أنا سعيدة ...


سعيدة حقاً ...


إتعرف ُ لِـمَ ؟


إني يا سيدي سعيدة لمجرد فكرة أنك موجود بهذا الكون ....


و بمعرفة أني في ليالي كثيرة لا أكون وحدي ....


فأجدك دوماً قرب قلبي ...


قاب حلمين أو أدنى


كم من السعادة بمكان أن تكون موجوداً ...


بأنك في مكان ما من هذا العالم ....


تضحك ...و تبكي .. و تحب .. ( حتى لو أنثى غيري )


و ستتزوج ... و تنجب ( حتى لو من أنثى غيري )


فأنا إعتدت إنجابك َ وحدك ....





سأتوقف


أعذر أشلائي الصباحية


4:17 AM


10/9/2008

هناك تعليق واحد:

إبريــل يقول...

إيجاز يجبر القارئ على التبسم.

ببساطة رائع.